الجمعة، 19 يونيو، 2009

حوار!!


تحدثني العاطفة حديثا ودوداً ملؤه الأماني والسلام..
ويقول لي العقل أن هذا درب شوك وقدماك حافية!! بل وأنعم من أن تحتمل هذا..
أصغي قليلا هنا.. وحينا هناك
تعصف بي الأمنيات .. وتؤرجحني التوقعات..
يقف وجهي حزينا .. لا يكاد ينطق.. يعلوه الجمود
...
....
أظنه للعقل أقرب!
يعربد القلب..
دموع جافة..
يوما ما ستختفي ...
لاشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق